السبت، 28 مارس، 2009

موعدي... كل عام

بسم الله الرحمن الرحيم




=====


موعدي... كل عام
=====



أنتظرُ هذا الموعدَ كلّ عام...
عندما تحينُ ساعة الصِفر...
و تـــَــدقُّ الساعة دقاتٍ لا متناهية...
أخرجُ من غرفتي على مهلٍ...
لا أُصدِرُ أصواتاً....
حتى إذا أصبحتُ في ظلمةِ الليلِ خارجَ المنزل...
أطلقتُ لِروحي العنان...
و سمحتُ للرياحِ بحملي بعيدا هُناك...
حيثُ الموعد في مثل هذا الوقت كلّ عام....
تحتَ شجرةِ الزيتون...
حُفرة...
تحوي ذكرياتي...ماضيّي...سعادتي...و برائتي...
تحوي...
صُندوقَ ألعابي...وريقاتي....
أرى مافعلت بي السُنون...
و أحلمُ بما ستفعلُ في المستقبل..
و على تلكَ الرمالِ الداكنةِ الرطبة.. أجلِسُ ليبدأَ الموعد...
====
أُخرِجُ أولَ ورقةٍ خطّتها يداي...
خطوطٌ متعرجةٌ...تحاوِلُ الوصولَ إلى الكمال...
ترسمُ الجميلَ بكلّ إتقان...
و ترسمُ الحزينَ بإتقانٍ أكثر....
رَسمتُ الشمسَ وقتَ الغروب....و رسمتُ قاعَ البحرِ
بألوانٍ زاهية...
رسمتُ عيناً دامعة...و حولها سوادٌ لا ينتهي...
رَسمتــُـني...و أنا أنظرُ إليّ....
كأنني أريدُ أن أقول لنفسي شيئا ما...
ربما أحذرني....
ربما أطمئنني...
و ربما.... مجرد بسمة صادقة..
أرسُمها لأراها....لِأستــَــطيع إكمال الطريق....
====
أُخرِجُ لعبتي المفضلة...
حصانٌ بلونِ البنفسج...
أحضنهُ بقوة...حتى أكادُ أكسره...لكن لا أفعل...
أفتقده...
و أفتقدُ اللعبَ به...
أُمرّرُ أصابعي لتفرّقَ شعرَ ذيلهِ الطويل...
و أُجلِسهُ قِبلي...
أنظرُ إليه بصمتٍ و أنا أبتسم...
أتذكرني و أنا ألعبُ به وسطَ المنزل...
أنسى أين أضعهُ...ليضيعَ أيام....
ثم أجدني أراهُ مرةً أخرى....
كم يصعبُ إيجاد المخابئ على الصغار....
لكن حينَ يجدونه....لا يجده أحدٌ بعدهم....
=====
أُخرِجُ قلماً...و بطاقةً كُتِبَ عليها
" مبروك"
لا أدري لمن هما...
أ هما لي؟؟ لا أدري....
لكن لهما علاقةٌ بي بلا شك..
القلم...
نفدَ حِبرهُ منه...
كلَّ مرةٍ أخرِجهُ...أخُطُ بهِ علي يدي...
مع إني أعلمُ بأنّه ............."ناشف"
ربما أريدُ التأكدَ فقط...علّه يكتبُ يوما....
علّه يكتبُ لي
من هو.... و ماذا يفعل هنا...في صندوقي...
علّه يخبرني بما مضى...
بما سمعَ...بما رأى...
ربما يحكي لي حكايةً أفتقدها قبلَ النوم...
ربما يؤنسُ ليلي...
و ربما....
يكتبُ يوما....حكايتي...
البطاقة...." مبروك"
أنظر لها باستغراب....
من أنتي....جاوبيني...
تنبعث منها رائحةُ الياسَمين....
رائحتي المفضلة....
كم تحملينَ مني؟؟ و كم تعلمينَ عني؟؟
و لا جوابَ يأتيني...
قديمة...عليها تاريخٌ قديم....
كلّ عام..يكونُ قد قَدِمَ بمقداري....
تاريخُ ميلادي....
"مبروك"
مبروكٌ عليكما أنا.......أمي ..أبي...
سعيدٌ بأني وجدتــُــها برغمِ حزني أنـّـي أملكها...
حزينٌ لأنه كما يقال..
" جنى أبي عليّ و ما جنيتُ على أحدٍ "
و سعيدٌ لأنها...
تذكرني بأنّ هناكَ من يهتمُّ لأمري..بأنّ هناكَ أناسٌ..
ببساطةٍ...يسعدهم وجودي في هذهِ الحياة...
و كم تسعدني الحياةُ..بوجودهم بها....
====
آخرُ ما أُخرِجُ من هذا الصندوق...
صورة...
بالأبيضِ و الأسودِ...
صورتي..
لم أتجاوزِ الخامسةَ بعد...
إبتسامةٌ غامضةٌ..
لا أعرِفُ رسمها على وجهي الآن...
أقربها من وجهي...
أُغمِضُ عيني...
و أغمرُ وجهي بها...
..
...
.....
و أبكي...لا تسألوني لمَ..
لأني لستُ متأكدا...
أفتقدُ ذلكَ الصغير...
فقد ضاعَ فيني...
و لم أعُد أعرِفُ لهُ طريق بينَ الأناسِ الذين يسكنوني..
====
أمسحُ آخرَ دمعة...
أبتسم...فلا بُدّ للقاءِ بأن ينتهي بي مُبتسما...
أُعِيدُ أغراضي...
بترتيبها القديم...
أُغلِقُ الصُندوق...
أضعهُ بحضني...
و أراقبُ القمر...
أتنشقُ الهواءَ بعمق....
أضعهُ مكانهُ...أدفِنهُ بلطف...
أقفُ و ألتفتُ يمينا و شمالا...
فهذا موعدي السرّي...
أعودُ أدراجي في ظلمةِ الليلِ كما بدأت...
بفرحٍ شديدٍ...فقد تركتُ حِملي الثقيلِ في مكانٍ ما أثناءَ ذهابي...
بخطواتٍ بطيئة...أرجعُ إلى مضجعي...
لا أدري كم منَ الوقتِ قد مر....و لا يهمني...
أنامُ هانئا....
و بفارغِ الصبرِ...
أنتظرُ موعدي..في مثلِ هذا اليوم...
بعدَ عام....
فكلُّ عام...و أنا بخير....






تمت في:


27-3-2009

السبت، 21 مارس، 2009

نقطة....و أنتهى السطر

بسم الله الرحمن الرحيم



أكره الإنتقام...كما أكره أن أرى الضحية تحترق بداخلها مما تكتم...


و بين هذا و هذا....لا ألوم أحدا سوى الظالم...


اللهم لا تجعلنا ممن ظلم...و لا تجعلننا ممن يخطي بحق الغير...


و أعنا لنغفر لمن أخطأ بحقنا...


اللهم اغفر لنا...و حببنا لخلقك...و الأهم...أحبنا يارب....


======


لم أذق طعم الظلم منذ فترة و لله الحمد....لكن لا ادري من أين خرجت تلك المشاعر...


==================


نقطة...و أنتهى السطر


===========



نـُـقطة...و انتهى السَطر...
لِتبدأَ الحِكاية...
فبعدَ الكلام...يَطيبُ الهُدوء..
و بعدَ إمتلِاء الهواء برذاذِ الأصواتِ المتداخلة...
يحلو سماع السكون....
هنا...اُنهي حِكايتي...
انهي قصتي من البداية...
====
لعلمكَ...لم أكن قطّ قاصداً دَربَكَ...
لو عَلِمتُ أنـّــك جالسٌ هناك...تراقِبُ المارة..
تركلُ الأحجارَ برجلٍ أصابَ صاحبها الملل..
ماكنتُ مَررت..ماكنتُ سلكتُ ذلك الدرب...
لعلمكَ...
حينَ مددتُ يدي أحييك...
و ددتُ لو أنك ....لستَ أنت...
ظننتُ لوهلةٍ...بأنك تغيرت..
بأنك أصبحتَ..
إنساناً..
يالغبائي...لا...لا....يا لِطِيبي الغَبيّ....
أهديتـُـكَ روحي لتحيا كما الناس..
لعلّكَ تشعُر...لعلّكَ تَحس...و لكنكَ خنقتها...
و تركتها تقاسي...و بخلتَ بأن تكون بجنبها
في سكراتها...
لا يهم....فلستُ أتحسرُ عليها...
و الأهم...لن أتحسرَ على من ظننته
إنسانا...
أتدري...
مشيتُ بعدها..أعطيتكَ ظهري..
لترى طعناتِك...
لترى غدركَ يبادلكَ النظرات..
تركتكَ في نفس البقعه..
تركل الأحجارَ التي ضاهت قسوةُ قلبكَ قسوتها...
تركتك..
لتتذكرَ ما مات بداخلي وقتها...و أتمنى أن تتألم..
لترى ما شوِّهَ فيني...و أتمنى أن تتحسر...
لتتذكرني...و تعي أنكَ فقدتني...فيملأكَ القهر..
لستُ بصاحبِ إنتقام...لا...و لكني
أداوي جرحا أخيرا بداخلي...حتى لا ألومُني
=====.
تحرقني أشعةُ الشمسِ قُبيلَ الغروب...
لا أحبها...لأنها تذكرني بك...
تذكرني بغدرك و غدرِ الزمان..
تذكرني بقدومِ الليل...
و تذكرني بسوادها داخل العيون المغمضة..
====
لا يهم....
فهنا أنهي الحكاية...
بتفاصيلَ سريعة...
فحتى هي.... سرقتـــَـها.....
و لم يبقى لي...سوى نقطة...لأنهي بها كلّ شئ....
نقطة.....و انتهى السطر....
نقطة.....و انتهت الحكاية....




تمت في:


22-3-2009

الخميس، 19 مارس، 2009

لستُ متأكدا

بسم الله الرحمن الرحيم



هل جربتم البكاء..نزول الدمعة دافئة..بكل بطء..و مع ذلك..

تُرسَم الإبتسامة؟؟؟؟

=======

لستُ متأكداً

===

فيضُ مشاعر..
تُبحِرُ بي في غياهِبِ المجهول..
حيثُ لا أعلم..
حيثُ لا أدري..
و للأسف... حيثُ كلُّ شئٍ ينتظرني...
لا أريدُ هذا..
و يصعبُ عليّ ذاك...
أ أقِفُ هنا !! أم عليّ متابعةُ المسير...؟؟
طريقٌ رماديةٌ أمرُّ بها..
لأولِ مرةٍ أرى هذهِ الصُخور...لأولِ مرةٍ أرى هذه الإنحناءات..
خيالُ أشجارٍ يلوحُ بين الضباب...
و ما زِلتُ لا أدري..
بودي لو أنظرُ للخلف....
حقاً بودي...
فهناكَ جُزءٌ من روحي... ولو كان خبيثا..
هناكَ جزءٌ مما صَنعت يداي...و لو كان قبيحا..
بودي...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بودي و لكن...
أطأطأ الرأسَ...فلا يوجدُ أسوأ من أن أنظرَ للخلف...
تحيرُ الدمعةُ في عيني...
تريدُ الهربَ من أسوارِ أجفاني...
و أنا...................... أكابر...
أعانِد...لا أريدُ خسارتها..فيكفيني ما خسرت...
أختلِسُ بعضَ النظرات...و لكنها لا تـــُــشفي...
لا تــُــسمِنُ و لا تـُـــغني من جوع..
فيا ويلي مِن هذا الصراع..
و يا ويلي مِن هذا الصبر...
و يا ويلي مما يلحقني...
==
حلمتُ بهذا البارحة....و حلمتُ بذاك معه...
و بينهما....
لا شئ...
لا جديد...و لا قديم...
كأنها سخريةُ القدر..
تقولُ لي...لن تحصلَ على أيٍّ منهما...
أ حقا!!!.... لا شئ !!!!
أ تدرون...
ينتابُني من الجنونِ نِصفُ حالة..
نِصفُ عقل...
و نِصفُ جنون...
و يضيعُ المنطق...و تختنقُ المشاعر و تتوقفُ الأفكار...
فلا إلى هذا...و لا إلى ذاك...
كلُّ شئٍ...
كان وليدَ لحظةٍ.....
و كلهُ يموتُ في لحظةٍ.....
أتت لحظتي الأولى...
حيثُ لقاء...حيثُ فراق...حيث هدى..و حيث ضياع...
سعيدٌ حزينٌ أنا....
تناقضٌ عَلَمتنِيِه حياتي.................بقسوة...
أما لحظتي الثانية....
عِلمُها عندَ ربي....فسألتكَ جَعلها خيرا...
....
...
..
لا عليكم......فهذا.. جنون عاقل
تمت في:
20-3-2009

الأحد، 15 مارس، 2009

لا تذهبي..

بسم الله الرحمن الرحيم



نخاف قسوة الفراق..حتى قبل أن نعايشه..و لكن
أحيانا...حينما يحل...نجدنا أقوى مما توقعنا....

ربما هو اختلاط مشاعر...ربما هو عدم استيعاب لما جرى...ربما قوة..

و ربما...أو ربما....!!!!

لذا...ما ذهب ذهب..و ما بقي بقي...

و الله خير مخلّف...

======

لا تذهبي

====

لا تذهبي... فلم أعتد غيابكِ بعد...
لا تذهبي... فليس النورُ يبقى إن ذهبتِ...
لا تذهبي...فقط...لا تذهبي...
===
دعي الحياةَ فيني تكملُ مسيرتها...
و دعي الروحَ فيني تنبضُ بالأحاسيس...
فإن ذهبتِ...
فلا روحٌ تبقى...
و لا حياةٌ تفيد...
سأظلُ جسداً بين البشر...
أتنفسُ كما يفعلون.....لكن لا يذهبُ اختناقي...
أمشي كما يفعلون...لكن دون هدى...
أرى كما يفعلون...لكن....لا أرى سوى البياض..
فعيني غرقت بالدمع..
لذا...
لا تذهبي..
فلم يحنِ الوقتُ بعد ...
===
لا أريدُ عيش تجربةِ الفراق...
لم أعِشها من قبل...و ستكونُ قاسية...
أعلم...
لذا لا تذهبي....
من سيهديني الهدايا ؟!
من سيرسمُ الصدقَ على شفتيه..
حين يسمعُ حكايتي؟!
من سيأخذ على خاطرهِ..لأني لم أنم هناك؟!
من سيغضب......من سيحكي لي...و أهدأه؟!
من؟!
من؟!
لذا لا تذهبي...
فقط...لا تذهبي...
تمت في:
2-3-2009

الاثنين، 9 مارس، 2009

بسم الله الرحمن الرحيم
===
وجدت الصورة أثناء تصفحي في الانترنت...
اذكروا الله على البنت..ماشاء الله.. تبارك الله
====




لا أريدُ شيئاً..
فقط أريدُ السلامَ عليكِ....
كيف أنتِ؟ و كيف كنتِ؟
طمني قلبي عليكِ....فقد ألحّ علّي بالسؤال....
لا يريدُ من الملأِ غيركِ...
و لا يهمه مِنهم سواكِ...
لا يعرِفُ نبضاتِه..و يجهلُ مشاعراً تدورُ بِه...
أ فلا تُطمئنيه؟!

===
لا شئ...
فقط ذكرياتٌ تدورُ برأسي..كما كنتُ أدورُ بتلك الشوارع...
ذكريات...بسمات...و دميعات...

تشيحُ بناظريها بخجل...
فلا تريدُ أن أرى دموعَ عينيها التي تسابقُ روحها للوقوع..

أ أنتِ بخير ؟!...
بلهفةٍ و شوقٍ و كثيرٍ من الخوف...
فبعدَ أن وجدتها....لا أريدُ ضياعها مني ثانيةً...

أريدُ أن.....أن أنام...
فلم أنَم مُذ فارقتكَ....

وقع قلبي...لا أجدهُ بصدري...
تكادُ روحي تفارِقُ جسدي....
ويلي..... و يلي...
لم يغمض لها جفنٌ و أنا من كنتُ أنامُ أياماً...
لم ترتاح..و أنا من كنتُ أظنها فرِحَت بفراقي...
ويلي... و يلي...

تعالي بحضني...خذي ماشئتِ مني..فكلّي...لكِ كلّي...
لا تبكي....و لا تتندمي...
حبيبتي...عذرا حبيبتي....
ظننتكِ وجدتِ الدنيا بألوانٍ أزهى بعيداً عني...
فلم أشأ تعكيرَ صوفَ دنياكِ....
فأنتِ أزهى لونٍ في عالمي...
كنتُ أريدكَ معي..كنتُ أريدُ الفراقَ...لثوانٍ قليله..
لتأتي...و تسعدني بفرحةِ اللقيى ثانية....
حسبتكَ نسيتني...فقد مرت أعوامٌ في أيامٍ قليلة...
حسبتكَ تركتني...فقد تركتُ الحياةَ بعدك...فلا طعمَ لها....

أشششششش...
فقط نامي..ودعي هذهِ الهموم..فانا كفيلٌ بها...
أردتُ ما ظننتُ أنكِ تريدنه...فعذرا...
لم أفهمكِ...
أعتدتُ تلبيةَ طلباتُكِ..
و أنتِ أغلى ما قد أطلبهُ..فأعذريني...
أضعتُ طريقي للبيت..
كما أفعلُ منذُ حلولِ فراقُكِ...
أتيهُ في شوارعٍ أظنني أراها لأولِ مرّه...
حتى يَهدِيني طيفُكِ..
و اليوم...
هداني لكِ...
لروحي الضائعة..
و لقلبي النابضُ بحبكِ...
فهل تعذريني؟
حبيبتي...ح..ب...ي..
أشششششش فقط دعها تنام....لربما

تفيقُ و تنسى لوعةَ الفِراق...

لربما تفيقُ..فتجدُ الحبيبَ..كما أعتدات أن تجِدهُ.....

أشششششششش

فقط دعها تنام


تمت في:

9-3-2009

الجمعة، 6 مارس، 2009

مَشاهِد

بسم الله الرحمن الرحيم

سعيد بوجودي معكم.. و سعيد بكم من حولي..
===
غيرت اسمي إلى: جنون عاقل
=======================

مَشاهِد

===


سكون..
أحب السكون...
كوبُ قهوتي المفضلة..جالسٌ على كرسيّي..
في بقعتي المفضلة..
أرى أشعةَ الشمس تخترقُ عوالِقَ الهواء...
أشتمّ قهوتي قبلَ أن أرتشِفَ منها...
و يعجبني الهدوء..و السكون...
=====


تشويش..و أصواتٌ غيرُ متناغِمة..
كلُّ شئٍ يتحركُ من حولي...و أنا أحاولُ
الإمساكَ بشئٍ......علّي لا أقع...
صداعٌ لا أعلمُ متى بَدأ...
و لا لمتى يدوم...
حقيقةٌ أرفضها...و واقعٌ يفاجئني..
و عليّ القبول...
بسمةٌ أرسمها لمن حولي... و لي...
علّها تصبح حقيقة...
=====

قرار....
أكرهُ إتخاذ القرارات..
لكني أعتقدُ ان هذا جزءٌ من دنيا الكبار...
نحنُ الكبار...
كما يقال...شرٌ لابد منه...
لكن مع كلِّ خطوة...
مع كل خير...
مع كل شر...
لا أنسى ...
فالحمدلله دوما...
و لا أنسى....
فمازلت .................أحب السكون
تمت في:
6-3-2009

الأربعاء، 4 مارس، 2009

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم لا أسألك رد القضاء و لكني أسألك اللطف فيه
"إِنَّا للَّهِ وَإِنَّا إِليهِ رَاجِعُونَ : اللَّهمَّ أجرني في مُصِيبَتي ، وَاخْلُف لي خَيْراً مِنْهَا"
=====
اللهم اغفر لها وارحمها ، وعافها واعف عنها ،و لقِّها الأمن والبشرى والكرامة والزلفى ، اللهم إن كانت محسنةً فزد في حسناتها ، وإن كانت مسيئةً فتجاوز عن إساءتها ، اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد ،و نقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ،اللهم أبدلها أهلاً خيراً من أهلها ، وداراً خيراً من دارها ، وجيراناً خيراً من جيرانها ، اللهم لا تحرمنا أجرها ، ولا تفتنا بعدها ، واغفر لنا ولها
=====
الحمدلله الذي لا يحمد على مكره سواه
أسألكم الدعاء لها....عمتي
و صلى الله وسلم على سيدنا محمد

الاثنين، 2 مارس، 2009

عمتي


أهديكِ عمري..لو كان في العمر بقية....لتبقي...
===
اللهم شافي مرضانا و مرضى المسلمين
===
أسأل الله لكِ الشفاء...
أسأل الله لكِ العفو و العافية..
أسأل الله لكِ الصبر على البلوى....
أسأل الله ليجزيكِ خير الجزاء....
أسأله الرحمة....
أسأله الرحمة...
أسأله الرحمة....
اللهم لا أسألك رد القضاء....و لكني أسألك اللطف فيه...
===
لا تنسوها من دعوه صالحة