الأربعاء، 24 فبراير، 2010

أيهم أنت؟

بسم الله الرحمن الرحيم



تعبت... 4 أيام عشان أطلع بهذه الكلمات.. و أبني هذه الصور..

مازال قلبي يختلج بكلامٍ يجلب سُحُبَ البكاء..

لكن ... موسم الشتاءِ لم يحن بعد..

و لا أُمطِرُ صيفا...إلا إذا كنت سعيدا...



أيهم أنت؟!

==

كما الفجرُ.. أشتاقُ لك .. ساعة.. تكونُ ...و تختفي..!!

==

ألم تكفكَ ابتسامةٌ !!

أ و تغنيكَ حرائرُ الأخرياتِ عن صوفي؟

أ مازلت تزرعُ أطيافهم..في طهرِ روحي..

و تطلبني..كما أحداهن!!

أعتذرُ لها..فحبكَ مرهقٌ سيدي..

و بكل إنكسارٍ............................. أطلبهُ..

===

فليحكوا عني..

فأي ألمٍ لا يفنى إن تناسوا..

و ليصفقوا لي..إن إعتليتُ درجةَ سلمٍ..

فتصفيقهم..ليسَ سوى آهاتِ نهّامٍ.... يرى ما لا يرون..

فليرسموني شبحاً يعتلي رأسَ القبح..

فقد تناسيتُ جمالَ الوجوهِ عند شرفِ أقدامهم..

==

سأمتهم..فليذهبوا حيثُ لا أذكرهم..

رسموا الدموعَ في وسطِ لوحتي..

و خدعوني..فبتُّ أرسِمُ بأسودِ الألوان..

مع ذلك..

,,

,,

مازال صوتهم جميل...................يغريني بالبكاء..



تحياتي


الجمعة، 19 فبراير، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم


بديت أَمِلّ !!

=============

==

هناكَ في الطرفِ الآخرِ من الحكاية..

تُزَوّرُ حقائقَ قدومها..

تستأصلُ ماضٍ ما..و تستولدُ خُدّجَ أيامها قسرا..

صفراء.. تفوحُ منها رائحةُ الكذب..

و جميلةٌ.. تحكمُ المواقفَ.. بطَرَفِ شفاهها..

تلصقني بينَ أوراقها..

و تعبرني جسرا لواقعٍ تريده..

**

أخطأتِ المدينة.. ففي قلبي مدينةٌ ...تشبهُ الفضلاء..

و تغافلت معشرَ سكانِ قلبي..ففيهم.. حُمرٌ تستطعمُ رائحة الدماء

غشّت الأساس....و تمت الموافقة..

سلبت الأرواح.. فقفلت القضية...

و تصدع بنيانها داخلي..

**

هناكَ في ذاكَ الطرفِ البعيدِ معا..

تضئُ الشمسُ بسوادها...

نتصدقُ بفضلةِ ذنوبنا...

و نفِرّ من العدالةِ... لعدمِ كفايةِ الأدلة...

فسحقا لها...

و تبا لروحي...بينَ رفاتِ أوراقها..


تمت في:

19-2-2010



الأحد، 7 فبراير، 2010

صباح الخير

بسم الله الرحمن الرحيم



ما عجبتكم الخاطره السابقة؟!!

ما عالينا....

بس حبيت أقول...........


صباح الخير :)

===

لتتلوا قلوبنا ذكرَ البارئِ..

و لتطمئن أفئدتنا بترتيلِ كتابه..

==

أفيقي.. فكلُّ الأُنسِ يحيى إن أفقتِ

و أرسمي صباحَ النورِ في عالمِ نهاري..

أفيقي..وَدِّعِي..و دَعي الأحلامَ عنكِ

و أعيشيني حُلما تتملكين بِهِ قلبي

قولي بصوتِ النومِ البِكرِ.."صباحُ الخير"

و أضحكي بخجلِ ضوء الشمسِ الكاسرَ وحدَتنا..

و لا تدفني جمالَ وجهكِ تحت بياضِ الغطاء..

فمازلتُ أرى بياضكِ تحته..

تعالي لنشربَ قهوة الصباح..

و لنسرق بعضاً من كعكِ جدتنا..

تعالي نسابقُ الطيورَ بتغريدنا..

لتصمتَ عوالمَ الأمس.. و ليبقى نهارنا فقط..يحكي يومنا..

لنبتسم في شحوبِ المارة..

و لنلقي تحيةً على فلاحٍ سبقنا بيومه ..و عجوزٍ أصحتِ النهارَ لنا..

أفيقي..

لنلعبَ بساحبٍ تعلق بزرقةِ السماء..

لنصنعَ حروفا تحملُ دفءاً..ودّاً..و حباً..

و لنهدي هذا العالمَ..سلاما من بعضِ ما عندنا

نرقى لنقبّلَ شمسَ النهار..

لنحضن أرضا.. و نمسحَ على نسماتٍ لا تكلُّ المسير..

أفيقي..

لأفيقَ من يومٍ لا يحتويكِ..

قبِّلِي منتظراً يومَهُ..

و قولي له بحبِ الأمسِ العتيق..

"صباح الخير"


تمت في:

8-2-2010



الأربعاء، 3 فبراير، 2010

بسم الله الرحمن الرحيم


أتمنى تعجبكم... حتى لو كانت مبهمة بعض الشئ

=====

ما أعرف ايش العنوان المناسب!!

====

إلى الا نهائيةِ...و ما بعدها...............فهناكَ أبدأ

أرضى بقليلكِ,, فما زلتُ أجهلُ الكونَ بعيونكِ..

و مازالَ عالمكِ يغويني بسحرٍ متعبٍ..

تهالكَ الجسد..ملّت الأنفاس..و تباطأت حباتُ العرقِ على جبينِ مشتاق..

إ فلا ترحمينَ نقصي..

أ فلا تجبرينَ كسري..

أ فلا تنهينَ ما صنعه.ُ.. وجودكِ؟؟

==

و ليست الأحلامُ لي.. فلمن تظل كوابيسُ الفراق..

و من يأرقهُ البحثُ عن ظلالكِ في ظلامِ غرفته..

أجهلُ الحب..و أعرفُ الحنين..و أعلّمُ الإحساس..

فكم من مرهفةٍ أفاقت و نداها يقطرُ من يدي..

و كم من حالمٍ صاحَ يحكي بحروفِ تقطرُ دمي.

كم من عاشقٍ.. كم من حبيبةٍ..

باتَ الحلمُ عند عتبةِ بابه\ها.. مغلفاً روحي هدية ميلاده\ها

ليبدأ عويلُ العجائزِ حولَ سريرِ إحتضاري..

و ليبدأ طيفكِ يغرقني بآهاتِ الندمِ.. الخوفِ.. الطلبِ..و الإشتياق !!

==

لا أرحلُ عن دنياي..حتى يشهدَ الخلقُ جرحاً أخفيه..

و لا أسعدُ ميتا إلا بينَ أحضانِ تلك الشجرة..

ذكرى دفناها معا..و سرا أفشيناهُ لجندِهِ..و عالمٌ خفيٌ أعيشُ إزدواجيته..

فوجودكِ... هو شر مصيبتي... و إمتلاككِ..هو دواء علتي..

رحيقُ جبينك.. ريحُ شعرك..و صفاءُ صفحتك..

أسبابٌ و مسبباتٌ..

أعرفُ السبب.. أحفظُ العله..و أعي العلاج..

و أجهلُ خطاً يصلهم !!

فإما أن تكوني......................و إلا......................

فأنني مللتُ هذهِ اللعبة




تمت:

3-2-2010